كلّه براسك,
هاتف ذكي بدون لمس.

Google وبيت ايزي شبيرا في مشروع مشترك قطري لتوزيع تكنولوجيا التي تتيح للأشخاص مع اعاقات في اليدين استعمال الهاتف الذكي بدون الحاجة للمس.
scroll down

ما هو مشروع "كلّه براسك"؟

״كله براسك״ هو مشروع برعاية شركة غوغل وبيت ايزي شبيرا, هدفه مساعدة الاشخاص اللذين لا يستطيعون تفعيل الشاشة الذكية
بواسطة يديهم, بحيث يتيح لهم استعمال كامل للهاتف الذكي
وللتابلت. خلال سنة 2016 سنقوم بتوزيع هذه التكنولوجيا لكل محتاج, التي طورتها شركة Sesame Enable من البلاد, التي تتيح تفعيل كامل للهاتف الذكي والتابلت بواسطة حركات الراس فقط, بدون الحاجة لاستعمال اليدين.
הצטרפו עכשיו

للتسجيل

حتى تنضم للمشروع , عليك تعبأة استمارة التسجيل (اضغط على الزر في الاسفل). الاشتراك مجاني وغير ملزم بأي التزام مالي اخر.

Sesame Enable

التكنولوجيا التي طورتها Sesame Enable تتيح لك سيطرة كاملة بالهاتف الذكي والتابلت اللذان يعتمدان على الاندرويد بواسطة حركات الراس, بدون الحاجة للمس الشاشة. بمساعدة تطبيق مثبت على الهاتف الذكي وجهاز خارجي, الذي يتواصل مع الهاتف الذكي او التابلت بمساعدة ال-Bluetooth, لن تعود شاشة اللمس تشكل اعاقة للاستعمال بعد الآن – يستطيع المستخدم ان يتصل, يكتب رسالة نصية قصيرة, يتصفح في الانترنت وأن يستخدم التطبيقات بواسطة تحريك الراس فقط.
Sesame Enable
mobile phone
"إستعمال الهاتف الذكي يمنحني استقلالية التي يعتبرها معظم الناس مفهومة ضمناً. 'كلّه براسك' اعطاني هذه الاستقلالية لي ولآلاف الاسرائيين مع اعاقات في يديهم"
جورا ليفني
"وأخيراً استطيع استخدام الهاتف الذكي. هذا المشروع ساعدني شخصياً وللعديد من الناس الذين لا يستطيعون تحريك يديهم اطلاقاً".
شني أشكول
"على الرغم من اعاقتي الجسدية, انا أدير عمل. الهاتف الذكي, الذي اصبح متوفراً لي بفضل مشروع 'كلّه براسك', هو اداة لا غنى عنها في مجال عملي"
روني موران
"بعد اصابة يدي بالشلل, قدرتي على الاتصال, التصفح او بعث رسائل كانت متعلقة بالكامل بوجود شخص بجانبي ليساعدني على تشغيل الهاتف. بفضل 'كلّه براسك' اصبحت حراً"
الحنان جرينولد